الهادي بريك

  • تقديم

    الهادي بريك ـ من مواليد السادس من جوان 1955 ميلادية بمدنين.

    متحصل على شهادة التقنية الإقتصادية للتصرف في دورة جوان 1974 بمدنين. وهي شعبة إقتصادية تركز على إختصاصي الإدارة والمحاسبة الماليتين بالمؤسسات العمومية وشبه العمومية والخاصة. شعبة إستحدثها النظام التعليمي في العهد البورقيبي. ثم وقع الإستغناء عنها من بعد ذلك. إشتغل صاحب الكراس بذلك التخصص لسنوات تربو عن العشر في بعض الشركات شبه الحكومية وفي الإدارة العمومية.

    متزوج وأب لستة من الولد وعشرة من الحفدة.

    كان ذات يوم هائما بالكتاب العزيز الهادي هياما بلغ الذروة حتى حفظه عن ظهر قلب لفرط الملازمة والعشق والتلاوة وكان ذلك في ربيع الحياة عنده أي في عام 1976 وكان قد تلقى علوم التلاوة قبل ذلك بسنوات قليلات عن المقرئ الشيخ محمد الهادي بالحاج رحمه الله تعالى رحمة واسعة.

    إنخرط في العمل التنظيمي لحركة النهضة التونسية بدء من 16 جوان 1976 بمدينة جرجيس  وأصبح عضوا في الحركة في أواخر عام 1979 وظل يتحمل المسؤوليات فيها بدء من ديسمبر 1980 حيث جد في الحركة يوما ما كان يسمى عندنا إنكشاف 5 ديسمبر 1980. ظل كذلك مسؤولا حتى يومنا هذا في مختلف المواقع التنظيمية من مثل الكتابة العامة الجهوية بالتعبير المعاصر لولايتي مدنين وتطاوين سنوات 1985 و1986 و1987 ومن مثل عضوية المكتب التنفيذي للحركة في المهجر في سنوات 1995 و1996 و1997 ومن مثل عضوية مجلس الشورى للحركة منذ 1994 حتى يومنا هذا ومن مثل مسؤوليات أخرى كثيرة منها على سبيل الذكر لا الحصر رئيس الهيئة القضائية في الحركة وهي خطة دستورية إستحدثها مؤتمر 1995 ومنها كذلك عضوية مجالس مركزية كثيرة من مثل المجلس المركزي للدعوة والمجلس المركزي للإتصال وغيرهما في ثمانينيات القرن الميلادي المنصرم وغير ذلك مما أنسيته أو لا فائدة في ذكره.

    كما كان مؤتمرا مشاركا في أغلب مؤتمرات الحركة بدء من مؤتمر 1986 حتى آخر مؤتمر أي المؤتمر التاسع للحركة المنعقد في جويلية 2012.

    من الوثائق التي بحوزتي الآن مما يبين مرجعية بعض الأحكام الصادرة في حقي غيابيا وثيقة صادرة عن وزارة العدل وتحديدا من محكمة الإستئناف بمدنين تحت عدد 71 وهي شهادة في التمتع بالعفو التشريعي العام تبعا للمرسوم عدد 1 لسنة 2011 بتاريخ 19 فيفيري 2011 وذلك على خلفية حكم بالسجن لمدة عامين غيابيا سجنا نافذا في القضية عدد 6143 بتاريخ 26 فيفري 1992 من أجل الإنتماء لجمعية غير معترف بوجودها وعقد إجتماعات بدون رخصة. ووثائق أخرى ليست بحوزتي الآن وربما تحين الفرصة قريبا لتضاف إلى هذا الكراس.

    أما المسؤوليات الدعوية والإعلامية وغيرها فيجدر الرجوع إليها عند الحديث عن تجربة المهجر وهي فقرة رئيسة في هذا الكراس.

     

    image title here

    Some